الأمم المتحدة ترسل .... لجنة تحقيق إلى دارفور


الأمم المتحدة ترسل لجنة تحقيق إلى دارفور

تقرير: القوات السودانية تستهدف المدنيين في دارفور

تقارير متزايدة من عمال الإغاثة واللاجئين عن حملة لإحراق الأرض تقوم بها القوات الحكومية والمليشيات
أعلنت الأمم المتحدة أنها ستحقق في مزاعم ارتكاب المليشيات التابعة للحكومة السودانية أعمالا وحشية في إقليم دارفور، الأمر الذي أدى إلى فرار مئات الآلاف من منازلهم.

وقال خوسيه دياز المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة: "في ظل الموقف الملح هناك تأمل المفوضية العليا في إرسال لجنة تقصي الحقائق خلال الأيام القادمة."

وأضاف دياز إن بيرتراند رامشاران القائم بأعمال المفوض الأعلى يرغب في دخول اللجنة إلى غرب السودان وسط تقارير متزايدة من عمال الإغاثة واللاجئين عن حملة لإحراق الأرض تقوم بها القوات الحكومية والمليشيات.

قوات الحكومة السودانية والميليشيات العربية تقوم بالقتل على أساس عرقي كما يغتصبون النساء ويطردون الناس من منازلهم

وتقول منظمة هيومان رايتس ووتش لحقوق الإنسان وعمال الإغاثة التابعين للأمم المتحدة في المنطقة والذين شهدوا بعض الهجمات إن المليشيات التي تدعمها الحكومة تقتل وتسرق السكان المحليين من أربع جماعات عرقية محلية وتجبرهم على مغادرة قراهم.

كما ناشدت منظمات الإغاثة يوم الجمعة الحكومات المانحة بتخصيص مبلغ 30 مليون دولار لمساعدة مئات آلاف المشردين.

وقالت كرستين بيرثوام من برنامج الغذاء العالمي: "يوجد نحو 1.2 مليون لاجئ يحتاجون إلى المساعدة في المنطقة غير أننا لا نتمكن من الوصول إلا إلى 300 ألف منهم لأسباب أمنية."

وتقول الأمم المتحدة إن نحو 670 ألف شخص قد أجبروا على الفرار من منازلهم في دارفور.