الخميس 13/11/2003م سارت اللجنة إلى محلية عد الفرسان وفي مساء ذات اليوم التقت بزعماء الإدارة الأهلية والأعيان والسياسيين

وبعد شرح أغراض الرحلة أتيحت الفرصة لتداول والأسئلة وحينها أكد الحاضرون تأييدهم ودعمهم للوحدة وتوجوا ذلك بالتوصيات التالية : -

1- تكوين لجنة خاصة بالإعلام تسمى لجنة الإعلام والبحوث .

2- المحافظة على هذه المبادئ والمفاهيم وتطويرها .

3- حماية ظهر السياسيين والتنفيذيين من أبناء البطون وبكل المستويات .

4- تغيير أسم ولايات دارفور إلى أسماء أكثر منطقية .

5- ربط النسيج الاجتماعي العربي وتبادل الزيارات .

6- أن توضع أسس أهداف اقتصادية قوية وواضحة .

7- إعلان العمل العربي دون خوف .

8- تنظيم الجنجويد لعمل الخير ودرء المخاطر .

9- الطاعة المطلقة للقيادات العربية وخاصة مجلس التنسيق .

10- العمل على التحكيم وحل المشكلات بين أبناء الولايات الكبرى من كل الأجناس لرأب الصدع وكسب ود الآخرين .

11- الانتباه لحركة التجارة الخارجية وخاصة تجارة الحدود .

12- حفظ سرية المعلومات .

13- تبني طلاب الجامعات والباحثين .

14- العمل بكل الوسائل لاستيعاب الخريجين في المصالح الحكومية والمؤسسات

15- تصحيح الأوضاع الإدارية والتنفيذية في حاضرة الولاية وتمكين الإدارة الأهلية بكل مستوياتها .

16- مراجعة الهجرة المنظمة إلى قوز دنقو ومشاريع المياه المصدقة باسم عد الفرسان وتحول إلى جهات أخرى .

17- موازنة الهجرة المنظمة إلى نيالا والنظر في أمرها .

   عقب التوصيات تواثق الحاضرون على دعم وحماية الوحدة وتم اختيار الأخ / دبكه عيسى دبكه منسقاً للمحلية لدي مجلس التنسيق كما كلف أمين المؤتمر لجمع توقيعات أعضاء هيئة الشورى وإرسالها إلى نيالا